الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة حب شيقة وانتهت بماساه وحزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ZEZO
كود ذهبي + ماسي
كود ذهبي + ماسي


ذكر عدد الرسائل : 250
العمر : 28
المزاج : راااااااااااااااااااااااااااااااااايق
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 04/03/2008

مُساهمةموضوع: قصة حب شيقة وانتهت بماساه وحزن   الأربعاء أغسطس 13, 2008 12:51 am

القصة الجديدة بتاعتى النهاردة بتحكى عن
قصة حب شيقة
وانتهت بماساة وحزن
ابد القصة
محمود شاب زى اى شاب حياتة ملغبطة جدا مستهتر بالحياة وبالدنيا عمرة ما فكر يبص لبكرة
حياتة تافهة زيادة عن الزوم
عمرة ما فكر يبص لبكرة
حياتة كلها عبارة عن بالنهار نايم وبليل يخرج لا ياتى الا الساعة4 صباحا
لا يفعل اى شئ مفيد
عاداتة سيئة
يفعل امور غريبة جدا
الامور هذة تجعل الناس يقولون علية غريب الاطوار
وكثير من الناس يكرهونة لما يفعلة
والدة والدتة مسافرون الى الخارج
لكى يشتغلوا ويفروا لة نقودة وحيصرفوا علية
واانهم لم يدركوا تركهم لة سيفسد حياتة
فى يوم من ايام خروجة مع الشلة اياااها..
مثل كل يوم
وهم راجعيين بليل
سمعوا صوت صراخ واحدة
ففضولهم عماهم وحاولوا ان يعرفوا من اين ياتى هذا الصوت
وقعدوا يبحسوا يمين وشمال حتى وجدوة اتى من عمارة وفى الدور الثالث
وسالوا البواب ما هذا
فقال البواب وفية نظرة انة متعود على كدة
وقال
الراجل دة طبعة حامى ويخاف على بنتة زيادة عن اللزوم وليل نهار يضربها بسبب او من غير سبب
فاهتم محمود بامر الفتاة وتذكر ابية وامة وهو يقول فى سرة
ياريت ابى وامى يكونوا موجودين ويضربونى كدة مكنتش وصلت للى انا فية دة
وسال البواب مرة اخرىوباين علية نظرة الفضول
هل هذة الفتاة مشيها بطال عشان هوا كدة بيعذبها
قال البواب لا
دى الست(اسراء)اميرة واللهى
ومتستحقش دة كلة
وطيبة جدا
بتحب الخير للناس
دى مبتفكرش فى نفسها اد ما بتفكر فى الناس
قلبها حنين على كلة الفقير والغنى كلة عندها واحد
بس يا خسارة الطيب ملوش مكان فى الدنيا دى
فتآثر محمود بموضوع (اسراء) جدا
وقعد يفكر بحنيتها وكلام البواب عنها
وقعد يحلم وهوا صاحى
انة بيساعدها وينقذها من والدها اللى طبعة حامى
وروح محمود المنزل ونام وقعد يفكر ليل نهار فى هذة الفاة وصمم ان يراها
وذهب ثانى يوم لوحدة الى البواب ولم يخرج مع الشلة
وسلم على البواب واعطاة فلوس وجلس معة وقعد يقولوا احكى لى تفاصيل عن هذة الفتاة
فرد البواب وقالوا نشرب شاى الاول
وعمل البواب الشاى
وقال اسمع يبنى
اول حاجة الكلام اللى ان هقولهولك دة ميوصلش لحد
عشان دة هيقطع عيشى
وعشان ابوها راجل مجنون جدا
وميعرفش ابوة من امة
ولو مسكك او حتى عرف انك حاولت تتعرض لبنتة هيسيح دمك انت وهيا
معندوش يااما ارحمينى
وكمان ارجوك متحاولش تتعرضلها حرام عليك
كفاية اللى هيا فية
ماشى..
دى نصيحة منى
فقال محمود يا عم ملكش دعوة مش انت بعيد عن الموضوع
قال البواب ...ايوة...
قال محمود اسكت باة واحكى
قال البواب هيا طالبة فى 2كلية
كلية تربية
بنت فى حالها جدا
راح محمود قال بتخرج امتة
قالة الساعة9 صباحا وبترجع الساعة2او2ونصف فى الحدود دى
راح محمود قال شكرا على كدة باة
سلام عليكم
وذهب محمود لى البيت لكى يظبط حوار يدخل بية على هذة الفتاة
وشتاق محمود ان يرى هذة لانسانة الحنينة
جاء الصباح
وحضر محمود نفسة
ولبس واتشيك جدا
وذهب من المنزل
هكذا خرجت(اسراء) ولبست واتشيكت
وعند المنزل طلب محمود م اسراء
انة يريدها فى كلمتين بخصوص والدها
فقالت (اسراء)
انت تعرفتى
قال محمود
نعم
واعرف والدك والذى يفعلة معكى
فقالت (اسراء)
الان ماذا تريد
قال اريد ان اتحدث معكى
ان محتاجلك جدا
ومحتاج انسانة حنينة جدا زيك تحس بيا وتسمع كلامى
وتحس بيا
عشان مفيش حد حاسس بيا
حياتى كلها استهتار
نفسى فى مرة افضفض لحد
وقالت اسراء بقلبها الحنين انا حاسة بيك
وذلك بسبب طيبتها الزيادة
فقال محمود اري ان اجلس انا وانت فى مكان ادردش انا وانت
قالت (اسراء)
مااشى
انا هخلص النهاردة المحاضرات الساعة 11
سوف اجلس معك حتى الساعة 2
يا جماعة مشكلة اسراء طيبتها الزيادة عن اللزوم
فقال محمود سوف انتظرك هنا لن اتحرك من هنا الا لما انتى تيجى
ففرح محمود وظل منتظر اسراء حتى جاءت الساعة 11
فقال محمود اخيرا الساعة جات 11
فجات اسراء وفرح قلب محمود
وقال لاسراء اخيرا
دة انا استنيت كتير قوى
قالت اسراء انا سفة هوا ان اتاخرت قال محمود لا
انتى جيتى11بالظبط
المهم ممكن اعزمك على حاجة
ونجلس فى مكان مريح
لكى نتكلم
قالت اسراء ماشى
فاخذ محمود اسراء الى مقهى لكى يجلسوا ويتكلموا عن حياتهم
وطلب من الجارسون2 عصير مانجو
وقال محمود لاسراء ان حياتة كان طول عمرها استهتارية
وقال ان ابية وامة مسافرون الى الخارج ولا يجد احد يعتنى به
لا يجد الحنان والحب الذى يريدة
وانة لقى الحنان فى اسراء وانة بيحس احساس غريب عندما يراها او يكون معها
فقالت اسراء انا اصدق مشاعرك بالنسبة لى
بس اعذرنى انا مقدرش ابادلك المشاعر
انت ممكن تدينى فرصة احاول افكر
لان الحب مش شئ سهل ومش اى حد شاف حد ومتعاملش معاة يحبة كدة بسهولة
فقال محمود كل يوم عن يوم بيزيد اعجابى بيكى
انتى انسانة تستحقى التتويج بتاج من الماس
فقال محمود سانتظر ردك بعد اسبوع
هل هذة المهلة تكفيكى
قالت اسراء نعم تكفينى
والان سوف اوصلك الى المنزل
قالت ابى ان رانى سوف يقتلنى
قال محمود لا تخافى طول ما انا معك لن يمسك سوء
فاوصلها محمود وراة البواب
فمر اسبوع كانة 100عام بالنسبة لمحمود
وهو منتظر بفارغ الصبر رد اسراء وهوبيحلم ان اسراء سوف توافق
وتعطية الحنان الذى يريدة
فجاء اليوم الموعود
وياريتة مكنش جية
خرج محمود فى الصباح وانتظر اسراء عند باب الجامعة
وهو منتظر بفارغ الصبر فلم تاتى اسراء فانتظر ساعة والثانية والثالثة فقلق محمود
ومشى محمود ولم تاتى اسراء فانتظرها محمود بفارغ الصبر عند باب المنزل ولم تخرج
فذهب الى الجامعة فى اليوم التالى
وسال احد اصدقائها الذى كان يراهم معها
وياريتة ما سال
واذا بصديقتها تقول
منك للة
قال محمود ماذا حدث
ظلت تبك صديقتها وتفول منك للة
فغضب محمود
وذهب الى بيت اسراء ودق على باب شقة اسراء ويرن الجرس
ولم يرد علية احد
فخرج احد الجيران
وقال لة ان ابو اسراء قتل ابنتة اسراء..
ولم يكمل الرجل الموضوع حتى فقد محمود الوعى
واذا هو بالمستشفى يفيق ويردد باسم اسراء على لسانة ويبكى ويقول بصوت عالى
لو مكنتش دخلت حياتها كان زمانها عايشة دلوقتى
انا السبب
انا لازم اموت
واذا بالدكتور
يعطية حقنة مهدئ
لكى يرتاح
وينام...
وانا هقول لكم ان البواب قال لابو اسراء على موضوعها مع محمود
من ساعت ما كان محمود بيسال عليها
وفعل ذلك البواب هذا طمعا فى المال
وبسبب كلامة لابو اسراء ضيع روح انسانة ليس لها ذنب
والغلطة التى غلطها محمود هى...
انة اعطى الفلوس للبواب وانة لم يعرف ان اللى يبيع ضميرة مرة
هيبعة 10مرات
ونرجع لمحمود المنهار فى المشفى
وحالتة الخطرة جدا وهو يفارق الحياة
ويردد كلمة ان السبب انا استق الموت لو كنت مظهرتش فى حياتها كان زمانها عيشة
ونذهب الى ابو اسراء وانة قال الى القاضى انة لم يندم على قتل بنتة
وانها كانت تستحق ذلك
فحكم علية بالسجن المؤبد
ونرجع الى محمود وحالتة الخطرة
اتصال عمة لكى يبلغ امة وابية بحالت ابنهم الخطيرة
ونزول امة وابية من الخارج
واذا هم يذهبون الى المشفى وقد طلب محمود ان لايراهم وغصب جدا
وازدادد حالتة سوآ
فراحت تبكى والدتة وابية
ويقول ابية وامة بصوت واحد احنا اللى عملنا فية كدة
لم نعطيلة الحنان انشغلنا بجمع الفلوس فى الخارج
لقد ضاع ابننا منا احنا السب
فقال عمة نعم انتوا السبب لم تهتموا بة
انتوا اللى زرعتوا الشوك وانتوا اللى هتحصدوة
والانسانة اللى كان لقى فيها الحنان اللى عمرة ما شافة منكم
راحت هيا الثانية
وقد فارق محمود الحياة وراء الذى كان يحبها ويتمناها
الانسانة اللى غيت طعم حياتة
من الاسوا الى الاحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
roger
مشرف بنك المعلومات
مشرف بنك المعلومات


ذكر عدد الرسائل : 255
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 22/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة حب شيقة وانتهت بماساه وحزن   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 8:56 pm

مشكوووووووووووور جداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة حب شيقة وانتهت بماساه وحزن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكود الفا :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: