الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصص وشخصيات الاعبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد
كود جديد
كود جديد


ذكر عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: قصص وشخصيات الاعبين   الثلاثاء مايو 20, 2008 3:09 am

السلام عليكم

راح اقدم اليكم بعض قصص الاعبين وتاريخهم وحقائقهم

يالا راح نبدأ :



اولا : (راؤول )

الثالثة عشرة من عمره، وبعد أن كان راؤول على أبواب الانضمام إلى الفريق الأول لاتليتكو قرر رئيس اتليتكو مدريد خيسوس فيل حل مدرسة النادى الكروية وترحيل لاعبيها وذلك لأسباب مالية، وبعد فترة وجيزة من الانتظار بلا فرق انتقل راؤول إلى نادى العاصمة العريق ريال مدريد وواصل تألقه مع فريق الشباب بريال مدريد واستطاع خلال موسم 1994/1995 أن يسجل 13 هدفًا فى سبع مباريات وبعدها انتقل إلى فريق ريال مدريد الأول.
وقد أنضم راؤول لمنتخب بلاده سريعًا وكانت أول مباراة دولية له فى أكتوبر "تشرين الأول" سنة 1996 وأظهر راؤول بعد ذلك إمكانات كبيرة خلال التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال فرنسا 1998 إلا أنه كان احتياطيًا خلال هذه النهائيات ولعب مباراة واحدة سجل خلالها هدفه الأول والأخير فى مونديال فرنسا 1998 إلا أن هذا الهدف لم يكن كافيًا لتأهيل منتخب بلاده إلى الدور الثانى وبعد الخروج المخزى من المونديال سنة 1998 قرر اتحاد كرة القدم الإسبانى الاتجاه إلى تجديد المنتخب وتطعيمه بعناصر شابة كان من بينها راؤول الذى صار أساسيًا فى التشكيلة الجديدة للميتادور الإسبانى وكان الفتى الموهوب عند حسن ظن الجميع وتمكن من تسجيل 11 هدفًا فى تصفيات كأس الأمم الأوروبية أهلته لأن يكون هدافًا للتصفيات بلا منازع.
أما أهم ما يميز راؤول فهى إمكاناته المتعددة والقوية والتى جعلت منه هداف ريال مدريد الأول ومعبود الجماهير المدريدية هذا إلى جانب أنه مراوغ جيد يحسن التصرف فى مختلف الظروف كما أن له قدرة مدهشة على إحراز الأهداف وقليلاً ما تخطى قدم راؤول طريق المرمى، وتضع الجماهير الإسبانية كل آمالها على عاتق هذا النجم الموهوب خلال المونديال القادم فهل يحقق فتى إسبانيا المدلل وهدافها الماهر طموحات الجماهير الإسبانية العريضة ويثبت أن اختياره ثانى أفضل لاعب فى أوروبا خلف الإنجليزى مايكل أوين لم يكن من قبيل المصادفة، لعل وعسى.



الاسم:راؤول غونزاليس بلانكو
مولود في 27 حزيران/يونيو 1977
القامة: 80ر1 متر
الوزن: 73 كيلوغرام
الاندية:سان كريستوبال واتلتيكو مدريد وريال مدريد الاسبانية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ثالثا : ( توتي )




قصة حيااااااااته :-


الطفولة
فرانسيسكو توتي ولد في بورتا ميترونيا (روما) مثل ملك لازيو:سيرجيو كراجنوتي. . فيوريلا ولورينزو أبويه. عنده بعض الإخوة وأخّيه ريكاردو أحد أصدقائه المقربون .
عندما كان عمره تسعة شهور كان فرانسيسكو يمشي ويحاول ركل الكرة. يبدأ بكرة بلاستيكية لكن فيما بعد اصبح يلعب بالكره العاديه . كانت الكرة معه اينما ذهب حتى عندما يذهب للنوم. الأم فيوريلا دفعته للعب كرة القدم. أرادته أن يصبح نجما لامعا . أيضا أجداده عاشوا معه في بيته وقد كانوا مرضى جدا. لذلك لم يرد فرانسيسكو أن يرى أجداده يعانون
عندما بلغ عمره خمس سنوات لعب توتي اول مباراه . وكان والده يرافقه الى الملعب . فرانسيسكو كان طفلا أشقرا صغيرا و نحيف جدا. كان اصغر الأولاد . لكن أبّ فرانسيسكو توتي، لورينزو، يصرّ. يلعب في النهاية على الرغم من صغر سنه فلعب توتي واحرز هدفين ففرح والدة وشعر ان طاقات توتي بدأت تتفجر
وفي هذه الفتره وعندما كان عمره خمس سنوات بدأ باللعب في فريق يدعو فورتيتودو، قريب جدا من بيته: المنطقة: ست جيوفاني. فرانسيسكو دائما الأصغر في الفريق. لكن أيضا ألافضل.
كانت صفات توتي جيدة فقدماه قويتان ولديه قدره على القيادة . عنده هدية الطبيعة. عنده القدرة لرؤيةالمعلب من جميع اطرافه، قبل الآخرين، حيث تذهب الكره . بينما ألاطفال آلاخرون يراقبونه واصبحوا يحبونه وفي الوقت الذي كان الاطفال يشاهدون الصور المتحركة، كان فرانسيسكو يشاهد مباريات كره القدم على التلفاز ويراقبها بكل حب وتمعن
في 1986 ذهب فرانسيسكو إلى لوديجياني، وكانت هذه الخطوه الاولىالخطوة المهمه التي ستوصله لهدفه . بعد الفصل الأول توتي قابل إمديو ميروني الذي كان مهم جدا له وليس فقط من وجهة نظر كرة القدم. بعد فصلين آخرين كان على العائله ان تتخذ قرار مهم جدا لأن لوديجياني يعلن بأنّ توتي يمكن أن يذهب إلى روما أو لازيو. لاعب كرة القدم الصغير من بورتا ميترونيا يذهب إلى تريجوريا. في 1989 يبدأ شق طريقه نحو النجومية .



بداية عشقه لروما

يرى كلّ شخص بأنّ توتي عنده موهبة عظيمة. في الفصل 91/92 يلعب للطلاب الوطنيين مع ألدو مالدرا وللربيع مع لوتشيانو سبينوسي. أثناء السنوات الأولى يدرّب على حقل النافورات الثلاث، ثمّ على حقول تريجوريا. يتخيل فرانسيسكو لأي إس روما عندما يذهب الملعب. يحترم فولر وجياننيني ويحلم بان يصبح مثلهما ذات يوم .
في ديسمبر/كانون الأول 1990، كان عمر فرانسيسكو 14 سنة، كلّ لاعبون روما الصغار كانوا يحصلون على فرصة لمقابلة الرئيس. هم جميعا يصافحون الرئيس لكن الرئيس اوقف توتي وقال له: " انت لاعب ممتاز سيكون لك شأن في المستقبل " عاد فرانشسكو اللى البيت والفرحه تغمرة وابلغ ابواة بأن الارئيس قد امتدحة .
في تلك السنة توتي يلعب أيضا للفريق تحت 14. في نهاية تلك البطولة هو أفضل لاعب. ثمّ يجد طريقه إلى الفريق الاول . في الفصل 92/93 يحصل على الفرصة للتدريب في تريجوريا ضدّ الفريق الأول لروما وبعد ذلك ينضمّ إلى الفريق
بعمر 16 سنة فقط عندما يبدأ باللعب في الفريق الاول. لعبته الأولى بالفريق الأول كان ضدّ بريسيا في مارس/آذار 28, 1993 (2-1 لروما).
بعد ذلك تلقى توتي مكالمه من ميلان يرحّبون به وهم يعرضون مساعدته بدراسته والمعالجة الإقتصادية ولن يكون عنده اي مشكلة. لكنّ فرانسيسكو يريد أي إس روما فقط من تلك اللحظة العلاقة بين فرانسيسكو والفريق الأول كانت دائما متزايده ، وكذلك عندما انضم الى الأزورري
في 1996 يبدأ اللعب للفريق الوطني تحت 21. يجد فرانسيسكو طريقه إلى الأضواء. فاستطاع توتي ورفاقه احراز اللقب الأوروبي تحت 21 مع كاسير مالدني. في النهائي فازوا على إسبانيا (31 مايو/مايس 1996)
في 1994 إجتماع فرانسيسكو كارليتو مازون الذي سيظمه بالتأكيدفرانسيسكو كان متعلق به وكان هو ابوة الروحي .
4 سبتمبر/أيلول 1994: توتي يحصل على الفرصة للعب للفريق الأوليمبي الإيطالي. الآن يلعب أمام الجمهور وهو حلم طالما حلم به توتي .
وكان الموسم 99 / 2000كان الأكثر إيجابية لفرانسيسكو. البداية لم تكن جيّدة جدا، بسبب حادثة سياراته، لكنّه شعر بأنّه يمكن أن يكون زعيما، أيضا في لحظات صعبة. اليورو 2000 كانت إستراحته الكبيرة. شعر بأنّه وصل المستوى الدولي. خصوصا بتسجيله اهداف مهمه :بلجيكا (هدفه) ورومانيا (هدف مهم آخر) حيث سجل هدفين وبالطبع المباراة الشبه النهائية ضدّ هولندا التي قدم فيها توتي فنون كبيره وخاصه الركله الترجيحيه التاريخيه وفي النهائي كان افضل لاعب وصنع هدف ايطاليا والعدجيد من الفرص ولكن فرنسا سرقت اللقب فبكى توتي.
في موسم 2000/ 2001قاد توتي روما للفوز بالدوي الايطالي لاول مره منذ عام 83 وقدم توتي عروضا خلابه وسجل الكثير من الاهداف الحاسمه وكان قائد حقيقي لفريق كبير وقدم موسم رائع مع المنتخب في تصفيات كاس العالم وسجل عدة اهداف وصنع الكثير وكان من ابرز النجوم في اوروبا هذا الموسم .
الاسم الأول لفرانسيسكو يجعله كريم جدا.عنده روح الدعابه طبيعة تلقائيه الذي يساعده علىصقل ممر الحياة. وهومتعاطف جدا مع الآخرين. مهتمّ بالفنّ، والموسيقى ، وراقص أيّ شئ طبيعة فنية، وهو مؤدّي لطيف تعبيره تلقائي مع الاخرين ويحب اكل الحلويات وحب ان يعيش في اجواء اسريه .




البطاقة الشخصية

الاسم: فرانسيسكو توتي
الكنيات: إرميجليو، إل بيمبو d'oro (الولد الذهبي الصغير)
مواليد :أيلول 27, 1976
مسقط الرأس: روما، إيطاليا
الجنسية : إيطاليا
الطول : 180 سم
الوزن: 79 كيلوغرام
الموقع: لاعب وسط مهاجم (صانع العاب )
النادي: أي إس روما ( 1992 - 2005 )
الرقم :10 في إيطاليا وكذلك في روما
النوادي السابقة: لا شيئ
ظهور لأول مرّة في الدرجه الولى :1993، وفاز روما على بريشيا (2-1 )
لظهور لأول مرّة الدولي: ضد سويسرا
الشرف: الكأس الإيطالي "برمافيرا" 92-93 , الدوري الايطالي 2000 /2001
افضل لاعب في الدوري الايطالي 2000 وايضا 2001
مدربوه :بوسكوف , مازون، سي. بيانتشي، ليلدولم / سيلا، زيمان، كابيلو .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

رابعا : ( زين الدين زيدان )





زيدان اللاعب الأستثنائي : أمتع الجميع حتى نفسه .
زيدان والملقب بــ( ZIZO ) يعتبر أحد أفضل اللاعبين الذين مروا على الكرة العالمية بشكل عام والكرة الفرنسية بشكل خاص, وهنا يحدثنا زيدان نفسه عن مسيرته الرياضية الاحترافية حتى هذه اللحظة.
كرة القدم : عاطفه ...
حصلت على أول بطاقة عضوية لي مع نادي US Saint-Henri, القريب من " لا كاستيلاني ". هذا النادي كان في منطقتنا, وأموره التنظيمية كانت من المتطوعين, والجميل أنه كان لديهم عاطفة عظيمة لكرة القدم.
مدرب نادي " سيبتيميس " روبيرت كينتينيرو تحدث مع رئيس النادي لكي أوقع له, لعبت لنادي سيبتيميس الرياضي من سن الحادية عشرة حتى الرابعة عشرة, عام 1986 لعبت العام الأول كأصغر لاعب في بطولة دوري الناشئين مع المدرب ألان ليبو. في نهاية العام استدعيت لثلاثة أيام للـCREPS ( المجمع الرياضي المحلي ) في إ** إن بروفينس.
وهناك اخترت لنادي " كان ", جون فارود لاحظني وتحدث عني لرئيس المجمع " غيليس رامبيلون ".
الأحتراف:
في البداية, ذهبت لـ( كان ) لمدة أسبوع واحد ولكنني بقيت هناك ستة أسابيع, وافق والداي على ذهابي لأنهم علموا أنني سأكون مع أشخاص مضيافين طيبين, في هذا الوقت .. أدركت أنني سأصبح لاعباً محترفاً.
كنت ألعب مع أناس محترفين طوال اليوم, وكنت أصل هدفي, لقد عملت بجد وبطريقة متحمسة, عندما كنت في السادسة عشرة " جون فيرنانديز " مدرب كان دعاني للعب مع المحترفين, في الـ1986 لعب أول مباراة في الدرجة الأولى أمام نادي " نانت " في ملعب لا بياجوير ضد فريق مارسيل دوسايي و ديدار ديشامب. كنت في السابعة عشرة ومنذ ذلك الوقت أصبحت كرة القدم عاطفتي الوحيدة.
أحرزت هدفي الأول في الثامن من فبراير عام 1991, " ألان بيدراتي " رئيس نادي ( كان ) قال أنه سيقدم لي سيارة في اليوم الذي أسجل به أول هدف لي كلاعب محترف, استلمت سيارتي الأولى الــ" Clio " الحمراء خلال حفلة حضرها معظم اللاعبين.
في نهاية الموسم وصل النادي للمركز الرابع وتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي, ولكن الموسم الذي تلاه لم يكن بتلك الجودة فقد خرجنا من هذه البطولة الأخيرة وهبطنا للدرجة الثانية, أخيراً وليس آخراً في" كان " قابلت زوجتي " التي كانت راقصة.



صداقه:

بعد موسم 91-92 المتواضع المستوى قررت أن آخذ خطوة للأمام فانتقلت لنادي " بوردو ", عرض علي رونالد كوربيس التوقيع له لمدة 4 سنوات, " بيرنارد تيبي " و " أولمبيك مارسيليا " أرادا شرائي أيضاً لكنهم لم يصروا, وفي بوردو حياة جديدة بدأت لي, وزوجتي " فيرو*** " قررت اللحاق بي, وكان عمري آنذاك 20 عام فقط.
قبل أن ألعب معه في بوردو, أنا و " كريستوفر دوغاري " لم نكن أصدقاء حميمين, ثم بدأت تتحسن علاقتنا لأن هدفنا كان واحد, كريستوفر وأنا ظهرنا كزوجي ممتاز مع المدرب رونالد كوربيس, الموسم الأول لي هناك مضى كله فقط لتكيفي مع الفريق, في سنتي الأولى معه أحرزت 10 أهداف كاملة أما في الثلاث مواسم الباقية فكتفيت بستة منها في الموسم الواحد.


تقدم فني :

في السابع عشر من إبريل عام 1994 لعبت لأول مرة مع المنتخب الفرنسي الوطني في " بارك ليسكار " بوردو, ودخلت كبديل لـ " كوريتين مارتينز " في الدقيقة الـ63 وكنا متأخرين بنتيجة 2-0, و أحرزت هدف التعادل لفرنسا, لن أنسى هذه المباراة أبداً, لقد قضيت أربع مواسم رائعة مع بوردو وتقدم مستواي هناك بشكل ملفت للأنظار, أعترف أنني عانيت في الشهور الست الأولى, و صحيح أن نتائجنا لم تكن بتلك الجودة إلا أننا و في كل عام كنا نتأهل لكأس الاتحاد الأوروبي.
الموسم الأخير 95-96 كان ممتازةً حين تأهلنا لكأس الاتحاد عن طريق الإنترتوتو ووصلنا لنهائي البطولة, وخسرنا أمام بارين ميونيخ ( 2-0 و 3-1 ), في هذه اللحظة بدأ اليوفينتوس الاهتمام بي, فانتقلت له في الموسم التالي.



الوقت المناسب للوداع :

أعتقد أنني أملك ميسرة جيدة حتى الآن .. وقد مررت في عدة مراحل, بقيت في " كان " سبع سنوات وهناك وجدت الفرصة للتعلم والعمل بكثرة, كان تدريب ممتاز واستعطت مقابلة لاعبين محترفين عدا عن اللعب معهم.
ولكن هناك لحظة تفرض عليك قول (( الوداع )), خصوصاُ أن " كان " هبط للدرجة الثانية, وبوردو صنع مني لاعب حقيقي وعندما تكون بعمر الرابعة والعشرين وقد لعبت في كأس الاتحاد الأوروبي ومع المنتخب الوطني, تصبح ترغب بتجربة أخرى جديدة.
لقد كانت فرصة لي للتقدم في مسيرتي الرياضية و**ب الخبرة, وكانت في إيطاليا مع اليوفينتوس.
لعبت معه لمدة خمس سنوات, وبصراحة السنة الأولى كانت صعبة علي قليلاً, خصوصاُ الأشهر الثلاث الأولى .. وتقدمت شيئاً فشيئاً وتعودت على الحياة الإيطالية وأسلوب اللعب هناك.



الكالتشو :

حققت أول لقب لي مع اليوفينتوس . وهذا ما يحلم به ويحبه أي لاعب ( الفوز بالألقاب ), بالنسبة لي أعتبر اليوفينتوس من أفضل الأندية في العالم ويملك لاعبين كبار وماهرين, لقد سعدت فعلاً باللعب مع اليوفينتوس وقد تركت لي بصمة واضحة هناك, وكانت بالفعل تجربة جميلة.
حتى أن هناك لحظات لم تكن سهلة ولكنه كان اختياري, وكنت أتوقع صعوبة ما وجدت في إيطاليا وأفتخر بكل ما حققت مع هذا النادي الكبير.



الديوك تصيح في فرنسا :

لم نكن في فرنسا فريقاً عادياً, بل لعبنا كفريق أحلام يسقط الفرق تلو الأخرى, ولم يصمد أحداً أمامنا, ففزنا على جنوب أفريقيا في أول مباراة 3-0 وبعدها على السعودية 4-0 من ثم على الدنمارك 2-1, في الدور الثاني تخطينا البارغواي عن طريق الهدف الذهبي للمدافع الرائع بلان وبعدها أمام إيطاليا العنيدة وفزنا بضربات الترجيح, قبل النهائي كان مثيراً أمام كرواتيا عندما قلبنا تخلفنا بهدف لفوز بثنائية لا تسنى لتورام.
أما النهائي فلا أعتقد أن أحداً ينساه, خصوصاُ أنا .. فكنت قد قطعت عهداً على نفسي أن أقدم العرض الذي يليق بنهائي مثل هذه البطولة, وبالفعل استطعت ذلك بتسجيلي هدفين وأصبحنا (( أبطال العالم )) بسحقنا البرازيل حاملة اللقب 3-0.




الديوك تصيح من جديد :

لم تختلف كثيراً عن كأس العالم 98 في أوروبا 2000 بل ربما أصبحنا أفضل, فلومير زود الفريق بنخبة من اللاعبين الشباب الأكفاء أمثال أنيلكا وتريزيغيه, سجلت في تلك البطولة هدفين أعتبرهما من أهم ما سجلت في مسيرتي بعد هدفي في مرمى البرازيل عام 98 بالنهائي, الأول كان أمام إسبانيا من ضربة حرة والثاني هدف ذهبي في مرمى البرتغال عن طريق ضربة جزاء أوصلتنا للمباراة النهائية.
أمام إيطاليا كنا جيدين طوال الوقت إلا أن هفوة صغيرة من الدفاع كادت أن تضيع علينا اللقب الأغلى بعد كأس العالم, وقد أثبتت فرنسا أنها لا تعرف اليأس عندما أحرزت التعادل في الوقت الأصلي بقدم ويلتورد قبل انتهاء المباراة بـ50 ثانية وهدف الفوز الذهبي عن طريق تريزيغيه.
ولا أعتقد أن هناك منتخب يستطيع الصمود أمامنا خصوصاً بعد العرض الذي قدمه الفريق في بطولة القارات الأخيرة التي أحرز لقبها أيضاً.



64 مليون دولار...
هذا ليس بصوت زيدان :
لم يكن رحيل زيدان عن اليوفي إلا صعقة كبيرة لجماهيره, فقد تعود عليه محبي هذا الفريق خصوصاً أنه أمضى فترة ليست بالقصيرة وأبدع هناك وقدم عروض جميلة مع المدرب ليبي بالتحديد, إلا أن رئيس ريال مدريد أثبت مرة أخرى أنه صاحب الصفقات الأصعب والأغلى عندما دفع لليوفي مبلغ وصل إلى 64 مليون دولار للتخلي عن هذا النجم الفريد من نوعه, وكان نفس هذا الرجل قد اشترى في العام الماضي البرتغالي لويس فيغو من غريم الريال نادي " برشلونة " بمبلغ قياسي حينها أيضاً ووصل إلى 56 مليون دولار.
برر زيدان انتقاله لعدده أسباب, أولها أن زوجنه باتت لا تطيق العيش في إيطاليا خصوصاً أنها إسبانية الأصل, ثانيها أنه أحب أن ي**ب تجربة جديدة قبل كأس العالم المقبلة, وثالثها أن اللعب في إيطاليا بات يتعبه وأنه في إسبانيا سيكون مرتاحاً أكثر وستبرز مهارته بشكل أكبر.



الاسم الكامل : زين الدين يزيد زيدان.
تاريخ الولادة : 23/6/1972.
مكان الولادة : مارسيليا ( فرنسا ).
الجنسية : فرنسي, جزائري.
الديانة : مسلم.
الطول : 185 سم.
الوزن : 80 كلغم
المركز : وسط.
حقائق شخصيه :
قدوته الكروية : إنزو فرانشيسكولي و بلاتيني.
فريقه المفضل : " قلبي ينبض لأولومبيك مارسيليا ".
الحالة الاجتماعية : متزوج.
زوجته : فيرو***ا ( إسبانية ).
أطفاله : ولدين, الأول اسمه إنزو وعمره 5 سنوات, والثاني لوكا عمره سنتين.
صديقه المفضل : كريستوفر دوغاري.
عائلته : زيدان أكبر من " فريد " أخوه الوحيد.


بطاقة زيدان الرياضيه :

(( مع المنتخب الفرنسي منذ عام 1994 ))
الرقم : 10.
أول ظهور له : 8/8/1994.
أول مباراة له ضد : تشيكيسلوفاكيا ( 2-2 ).
عدد المباريات : 65.
عدد الأهداف : 18.

(( مع نادي اليوفينتوس من عام 1996 إلى 2001 ))
الرقم : 21.
أول ظهور له : 9/9/1996.
أول مباراة له ضد : ريجينا ( 1-1 ).
عدد المباريات : 191.
عدد الأهداف : 34.

(( مع أندية " كان " و " بوردو " من عام 88 إلى 96 ))
لعب مع نادي " كان " من عام 88 إلى 92.
لعب 60 مباراة وسجل 6 أهداف.
مع نادي " بوردو " من عام 92 إلى 96.
لعب معه 139 مباراة وسجل 28 هدف.


جوائز وكؤوس زيدان :
أفضل لاعب في العالم عام 1998.
أفضل لاعب في العالم عام 2000.
كأس العالم عام 1998.
كأس أمم أوروبا عام 2000.

(( مع بوردو الفرنسي ))
الوصول إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي.

(( مع يوفينتوس الإيطالي ))
كأس السوبر الأوربية وكأس القارات عام 96.
بطولة الدوري الإيطالي عامي 97 و98.
كأس السوبر الإيطالية عام 97.
__________________

تحياتي
محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الرحمن
مراقب عام
مراقب عام


ذكر عدد الرسائل : 804
العمر : 31
العمل/الترفيه : لاعب كرة
المزاج : I DON\\\\\\\\\\\\\\\'T KNOW
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص وشخصيات الاعبين   الثلاثاء مايو 20, 2008 1:46 pm

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
بس ممكن تجيبلنا عن لاعبين عرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غرام احباب
مشرف منتدى الادب
مشرف منتدى الادب


ذكر عدد الرسائل : 40
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 04/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص وشخصيات الاعبين   الأربعاء مايو 21, 2008 7:14 pm

عبد الرحمن كتب:
مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور
بس ممكن تجيبلنا عن لاعبين عرب

وشكوووووووووووووووور وتقبل مروري Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورده
مشرفة منتدى الترحيب والتعارف
مشرفة منتدى الترحيب والتعارف


انثى عدد الرسائل : 156
المزاج : راااااااايق
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصص وشخصيات الاعبين   الأحد مايو 25, 2008 6:09 pm

مشكووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص وشخصيات الاعبين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكود الفا :: منتديات الشباب :: منتدى الرياضة-
انتقل الى: