الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 وخذ الكلام بقوة ويقين.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الرحمن
مراقب عام
مراقب عام


ذكر عدد الرسائل : 804
العمر : 31
العمل/الترفيه : لاعب كرة
المزاج : I DON\\\\\\\\\\\\\\\'T KNOW
أوسمة :
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: وخذ الكلام بقوة ويقين.   الإثنين مايو 12, 2008 6:37 pm

يَحْدُثُ أنْ يُعْلِنَ الأبْيَضُ انتِماءَهُ للغَيْمَةِ...
يَحْدُثُ أحْياناً أنْ يَفِرَّ من رَحِمِ الظَّلامِ النَّهار..
وَأنْ يُصَابَ حتّى آخِرُ الصَّعاليكِ بحُزْنِ اليَتامى..
وجُنونِ الرِّيحِ, إذْ تومِضُ في عصْفَةٍ حاملَةً معهَا الأَحْجارَ والأشجارَ,
فتَباً لهُ و للشّوقِ حينَ تَكَوَّرَ في الأحْداقِ,
و تَباًلها البابِلِيّةُ إذْ أجَّجَتْ حَنينَهُ وأنينَهُ فانْعَطََفَ بعقْلِهِ المَسارُ..
وتَباً للوطَنِ المُكْتَئِبِ الصورَةِ, مُنْتَشِياً باحتمالِ الحُلُمِ خَلْفَ الأسْوار..
هُناكَ صَمْتٌ بِحَجْمِ المَعاجِمِ كُلِّها..
يُحيلُ الحُروفَ إلى مُجَرَّدِ أَقْراصٍ مُهَدِّئةٍ
تَزُفُُّ حَجِيجَ الزّارِ إلى حَضرة السُّلْطانِ.
فَتِّشْ عنْ حُلُمِكَ أيْنما كانَ
ودَعِ السَّالكينَ خَلْفَ جُدْرانِ الأمانِ
يَرْفُلونَ في الزَّمَنِ الافْتراضيِ
ويُرتِّلونَ صلوات النسيانِ
مِثْلي أنتَ تَعْبُرُ كنورٍ طائِشٍ سَراديبَ النَّفْسِ,
ثمَّ تعودُ مُتقابِلَ الاتحادِ مَعَ ذاتِكَ.
وإنْ خانَتْكَ الغِبْطَةُ وتاثَرَتْ حوْلَ أَنَاكَ شُهُباً..
لكَ أنْ تَتَهَجَّى أَبْجَدِيَةِ الأَلمِ
فوقَ شِفاهِ الوَطَنِ الأْخْرَسِ
أو أنْ تَتَشَظَّى كمَرايا الهمِّ
تَعْكِسُ الحُزْنَ على ألْفِ واجِهة
أنْ تحْمِلَ نَعْشَ خَيْبَتِنا
وتَقْطَعَ مَسافاتِ البَعْثِ
بيْنَ السُّرَةِ والوَريدِ
أو أن تَرْتُقَ بِمِخْيَطِ الظُّنونِ
عَباءَةَالمُريدِ في الحَضْرَةِ الرَبّانية,
يَدْرِك السُّدْرَة ويَنْكُصُ عنْدَالمَغْزى.
قَدِّدْ ضِحْكَتَكَ إذا..
واقْرَأْ تَعْويذَةَ المساءِ عِنْدَ مَرْقَدِ لفَرَحِ,
وتأَهَّبْ, فالعُمْرُ لَمْ يَكُنْ هَباءً.
هيَ السَّماءُ تَلُفُّكَ بغَْمِها
والمَفاوِزُ تَعْبُرُكَ بظلالِها
فَلا تَقْرَفْ..
ولا تُعَرْبِدْ بِزَبَدِ الكَأْسِ متى فاضَ جَوْفُها
وكُنِ المَخْفِيَ تَحْتَ الضُّلوعِ
تَرْقُبُ انْتِشاءَ الآتي
مِنْ نَزَفِ الفِعْلِ..
إلى صَبْوَةِ القوْلِ..
أنتَ الرّاهِبُ النّاسِكُ
والكَلامُ
مُسُوحُ المُعَمَّدينَ بِأَوْجاعِ الضّالعينَ في الجَهْلِ
فَتَبَوَّأْ ماتَيسَّرَ لكَ من أََلَمٍ..
وَ خُذِ الكَلامَ بقُوّةٍ ويقينٍ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وخذ الكلام بقوة ويقين.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكود الفا :: المنتديات الأدبية :: همسات من الشعر-
انتقل الى: